B-lite

للاتصال
هل انت معني /ية بالحصول على
اخر التجديدات عبر البريد الالكتروني

 

غرسات ™B-Lite خفيفة الوزن لعمليات جراحية لتكبير الصدر وإعادة بناء الثديين    שתלים קלי משקל b-lite

 

نجح د. جوبرين مؤسس ورئيس شركة G&G BIOTECHNOLOGY وطاقمها من مهندسين، كيميائيين، وبيولوجيين، طواقم بحث وتطوير، سوية بتطوير غرس ذو وزن خفيف™B-Lite  لجراحات لتكبير الصدر ولإعادة بناء الثديين.

 

هذا الغرس الجديد هو تطوير فريد من نوعه في العالم ويعتمد على تكنولوجيا حديثة طورت من قبل الشركة.

تسمح تكنولوجيا ™B-Lite, بالحفاظ على حجم أو كبر ثابت للغرس المرغوب به، وفي نفس الوقت تقلل وزن الغرس بأكثر من 30%.

 

كما نعلم، الأعراض الصعبة مثل ضمور الثدي ومركباته (الغدة والدهون)، ضمور الجلد، علامات الشد، الهبوط والترهل، هي ظواهر التي قد تظهر في الثديين من بعد جراحات تكبير الصدر أو إعادة بناء الثديين. على العكس من الاعتقاد السائد، ليس حجم الغرس، إنما وزنه هو المسؤول عن الجزء الأكبر من هذه الأعراض الجانبية.

 

تستجيب الأنسجة الناعمة بسبب صفاتها البيوميكانيكية، الفزيكو ايلاستية (VISCOELASTIC), مباشرة للتوتر الموجود فيها في ظواهر مثل STRESS RELAXATION و– CREEP. عندما يتم شد الجلد والعضل، فهي تنتقل بسرعة لشد وانقباض لتلائم التوتر الحاصل فيها. هذه المسيرة سريعة الحدوث، وبشكل وجيز نسبياً ومحدود من ناحية الوقت، حتى من بعد جراحات تكبير الصدر أو إعادة بناء الثدي بسبب التوتر الموجود في الأنسجة، بسبب كبر أو حجم الغرس الذي يتم إدخاله للجسم، تمر الأنسجة بمسيرة سريعة لملائمة التوتر الناتج فيها.

كما قلنا فإن هذه مسرة سريعة وتنتهي بسرعة، من الآن فصاعداً تكون القوى المؤثرة على الأنسجة هي فقط قوى الجاذبية والشد وكما هو معروف، تتعلق هذه فقط بوزن الغرس.

 

بسبب قوة الجاذبية المتواصلة، فإن وزن الغرس سوف يؤثر على مدار سنين طويلة وبالتالية تتأثر الأنسجة الناعمة في الثديين، ما يسبب ضرراً مستديماً ومتواصلاً طالما بقي الغرس في الجسم. الشد المتواصل من قبل الغرس الثقيل على مر الزمن، سوف يفاقم من هذه الظاهرة ويزيدها سوءاً.

 

 

  

 

 

تقلل تكنولوجيا ™B-Lite بشكل جوهري من وزن الغرس والأعراض الجانبية المتعلقة بها، تحسن وتحافظ على مر الوقت، نتائج تكبير الصدر وإعادة بناء الثديين.

بحسب ما يقوله  د. جوبرين، خبير جراحة تجميلية، ذو خبرة دولية في جراحات الصدر، يسمح هذا الغرس الجديد للمرأة بأن تختار حجم الثدي (الغرس) الذي ترغب به، لكن وزنه المخفض، سوف يقلل من عملية الجذب بسبب الجاذبية وشده المتواصل وبالتالي هبوطه ما يسمح للثدي بأن يبقى منتصباً مرفوعاً على مر سنوات طويلة. بحسب ما يقوله د. جوبرين الغرس الخفيف هو نتيجة حاجة حقيقية ونتيجة الواقع الذي نعيشه في جراحات تكبير الصدر وإعادة بناء الثديين. بحسب ما يقوله كلما زاد شيوع هذه الجراحات، زاد طلب النساء على غرسات كبيرة (وبالطبع أثقل).

من خلال سلسلة من التجديدات والتكنولوجيا المتطورة، المحمية ببراءات اختراع نجح د. جوبرين سوية مع طاقمه بتخفيف وزن الغرس بشكل ملحوظ (أكثر من 30%).

  

سوف يسمح الغرس الجديد باختيار أي حجم غرس لكن بوزن أقل بشكل ملحوظ.

تصنع غرسات ™B-Lite من قبل شركة G&G BIOTECHNOLOGY.

تم تطوير غرسات ™B-Lite بتكنولوجيا فريدة من نوعها، من خلال استعمال مواد معروفة ومصادق عليها في الطب والصناعة لإنتاج الغرسات. يمكن أن يكون الغرس بمبنى تشريحي أو مدور، بأي مرتسم، طويل، متوسط أو منخفض مع غلاف ناعم أو خشن والخ.

لقد نجحت غرسات ™B-Lite باختبارات عديد وسلسلة طويلة جداً من التجارب المعيارية الصارمة في الولايات المتحدة وفي ألمانيا.

وفي أعقاب ذلك، حصلت الشركة مؤخراً على شهادات ISO و – CE لجودة التكنولوجيا والغرسات خفيفة الوزن التي قامت بتطويرها.

مع الحصول على هذه الشهادات، يمكن للشركة، من بعد مسارات التسجيل المتبعة في دول أوروبا المختلفة وفي إسرائيل، بأن تسمح للأطباء بالقيام بجراحات للغرس.

 

بحسب ما يقوله العديد من الخبراء، من بينهم أطباء رفيعي المستوى المتخصصين بجراحات التجميل في البلاد أو في العالم، فإن الغرس الجديد، بسبب أفضلياته الخاصة، سوف يكون ذو أهمية كبيرة في جراحات تكبير الصدر وإعادة بناء الثديين وسوف يستعمل كلبنة بناء مهمة في القادم من الغرسات المستعملة لجراحات الثديين في كافة أنحاء العالم.

 

نظام عام/دكتور جوبرين/هاتف متعدد الخطوط: 8550930-04/فاكس:8550929-04/الحقوق محفوظة للدكتور جوبرين الموقع